أخبار

الخلاف يشتد بين نجم تشيلسي وبين المدرب الإيطالي ماوريزيو ساري

ذكرت تقارير صحفية إنجليزية اليوم الإثنين الموافق 24 ديسمبر 2018 أن الخلاف بات كبيراً للغاية بين كلاً من الإيطالي ماوريزيو ساري مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي وبين أحد نجوم النادي اللندني، وهو الأمر الذي يُهدد برحيل الأخير عن جدران قلعة ستامفورد بريدج عقب نهاية الموسم الحالي مباشرة أي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

حيث أشارت التقارير إلى أن الخلاف بين النجم البرازيلي ديفيد لويز وبين ناديه تشيلسي وخاصة المدرب الإيطالي ماوريزيو ساري بات كبيراً للغاية، وذلك بسبب ملف تجديد عقده مع النادي اللندني الذي ينتهي عقب نهاية الموسم الحالي مباشرة أي في الميركاتو الصيفي القادم.

كما أضافت التقارير أيضاً أن النجم البرازيلي ديفيد لويز قد أكد في أكثر من مناسبة سابقة للروسي رومان أبراموفيتش أنه يرغب في البقاء رفقة نادي تشيلسي في السنوات القادمة، وليس فقط لمجرد سنة واحدة فقط إضافية لا غير.

وقد أكدت التقارير أيضاً أن الروسي رومان أبراموفيتش رئيس نادي تشيلسي قد رفض تماماً طلب النجم البرازيلي ديفيد لويز، وذلك بناءً على رغبة كبيرة من طرف الإيطالي ماوريزيو ساري مدرب فريق تشيلسي.

ويأتي ذلك في ظل رغبة المدرب الإيطالي ماوريزيو ساري في تشبيب فريق تشيلسي، بحيث لا يتواجد مكان لأي لاعب في صفوف النادي اللندني قد تخطى الثلاثين عاماً انطلاقاً من الموسم المقبل أو حتى من الموسم بعد المقبل بحسب نهاية عقد كل لاعب تخطى ذلك السن.

ولا شك أن المدرب الإيطالي ماوريزيو ساري يرغب في فرض شخصيته الكاملة على نادي تشيلسي منذ الموسم الأول له في جدران قلعة ستامفورد بريدج، وذلك حتى يتمكن من إعادة الفريق اللندني من جديد إلى المسار الصحيح سواء في الموسم الحالي أو حتى في الموسم المقبل.

ويرغب فريق تشيلسي في العودة من جديد إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بأي وسيلة ممكنة، على أمل أن يتمكن في الموسم الحالي من الفوز بأي لقب على أقل تقدير سواء على الصعيد المحلي أو حتى على الصعيد القاري وخاصة لقب الدوري الأوروبي الأقرب للفريق اللندني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى